كان ذلك عنوان ورشة العمل التى أقامها اليوم مركز الوجدان الحضارى اليوم الثلاثاء الموافق 24 ديسمبر 2019 بمقره بالدوحة فى دولة قطر ، قدم الندوة الاستاذ محمد نجيب عبدالمولى الموجه العام فى التربية في تونس ، شاركه الكاتب القطري إبراهيم السادة فى ادارة الورشة ، حضر الورشة لفيف من المعلمين والخبراء في التعليم والتربية و الثقافة بدولة قطر ، تناول النقاش محاور عدة حول تلك العلاقة بين المعلم والطالب فى العملية التعليمية والتربوية وانعكاسها على منظومة القيم التي تتبناها الدولة بما يعزز الهوية الوطنية للدولة وقيمها المركزية ، كما ضمت الورشة نقاشات موسعة أثرت الحوار حول القيم والثقافة وفرص ترسيخها فى مجتمعنا ، يمكنكم المشاركة بآرائكم حول تلك القضية عبر التعليق بموقعنا الاليكتروني وكذلك عبر منصات التواصل الاجتماعي التي تجدونها عبر الروابط التالية :

يمكنكم متابعتنا عبر منصات التواصل الاجتماعي عبر الروابط التالية :
Facebook
Twitter
YouTube

نرحب باسهاماتكم واقتراحاتكم عبر البريد الاليكترونى
[email protected]

كما يمكنكم متابعتنا للاطلاع على كافة الفعاليات التي يقوم بها المركز وكذا مواد الورش والندوات عبر نفس الروابط