انتقل مركز الوجدان الحضاري التابع لوزارة الثقافة والرياضة في قطر، لمقره الجديد الكائن في منطقة اسلطة، بجوار مبنى الهلال الأحمر القطري.
وبهذه المناسبة يسر المركز استقبال الراغبين في الاستفادة من الورش والدورات الثقافية والمقالات والبحوث الفكرية والمواد الإعلامية والاستشارات التي يقدمها المركز من خلال موقعه على الإنترنت وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، على أن يستأنف استقبال الجمهور في المرحلة الرابعة من رفع القيود ضمن تدابير الوقاية من فيروس “كورونا” مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية الموصى بها، حيث يهدف المركز لإثراء القيم التي تعزز مفاهيم التصورات الكبرى في المجتمع القطري.
تشمل هذه التصورات قيم أساسية، في العلم والعمل، الوقت، والكرامة الإنسانية والعلاقة بالآخر، وفاعلية الدين في حياتنا، وعلاقتنا بالطبيعة من حولنا.
كما يسر المركز استقبال الأفكار والمقترحات للتعاون والتشارك سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات على إيميل [email protected]